أخبارالثقافاتtop

اجتماع تنسیقي بين وزارة الثقافة والإعلام ومسؤولي وسائل الإعلام في أفغانستان

(كابل/ ٦جمادى الأول/ باختر)

قامت وزارة الثقافة والإعلام اليوم، بإقامة اجتماع استشاري وتنسيقي مع مسؤولي الإعلام الحكومي والأهلي في أفغانستان.

وبحسب تقرير وكالة أنباء باختر؛ فقد شارك الملا خير الله خير خواه، وزير الثقافة والإعلام بالوكالة، ووكلاء الوزارة، والمتحدث باسم الإمارة الإسلامية ونائبيه، ورئيس وكالة أنباء باختر، ورئيس الإذاعة والتلفاز الوطني، ومسؤولي الإعلام، والصحفيين، في الاجتماع الذي عقد في مركز الإعلام الحكومي.

في بداية الاجتماع، قال الملا خير الله خير خواه خلال كلمته، إنه يجب على وسائل الإعلام أن تنظم نشراتها لتكون مفيدة للبلاد والنظام والشعب الأفغاني.

وأضاف، إنه ينبغي على مسؤولي الإعلام، ان يهتموابالقيم الإسلامية، والتقاليد والأعراف الأفغانية، والمصالح الوطنية، ولابد من تجنب نشر المعلومات الخاطئة والعارية عن الصحة.

بينما أكد السيد “خير خواه” على التنسيق بين وزارة الثقافة والإعلام ووسائل الإعلام الأخرى في البلاد، مؤكدا على استمرار جهود الوزارة لحل مشاكل وسائل الإعلام في البلاد.

بعد ذلك، تحدث “مهاجر فراهي”، وكيل الإعلام بوزارة الثقافة والإعلام، وقال: إننا لا نريد التصادم مع الإعلام، بل نحاول حل مشاكله من عنوان وزارة الثقافة والإعلام.

كما اعتبر السيد “فراهي” الإعلام جسر التواصل بين الحكومة والشعب، وطلب من المسؤولين لينقلوا انجازات النظام للمواطنين، ومشاكل المواطنين للمسؤولين في النظام؛ وليهتموا بالقيم الإسلامية، والثقافة الأفغانية، والمصالح الوطنية في نشراتهم، وليستخدموا أفكارهم واقلامهم في مصلحة البلاد والعباد.

وخلال الاجتماع عرض من مسؤولو الإعلام، والصحفيون،  مقترحاتهم، ومشاكلهم، وطلباتهم، وطلبوا من إمارة أفغانستان الإسلامية حلها.

كما أكدوا على مزيد من التنسيق بين وسائل الإعلام والإمارة الإسلامية، وقالوا: إنه بانتصار الإمارة الإسلامية حلت كثير من مشاكل الإعلام، وستبذل الجهود لحل المشاكل المتبقية أيضا.

وقد أعرب مسؤولو الإعلام والصحفيون، بأنهم سيبقون في البلاد، وسيخدمون الشعب والبلاد.

في الوقت نفسه، قام “عبدالواحد ريان”، رئيس وكالة أنباء باختر، بتقديم معلومات مفصلة عن أهم أنشطة وكالة أنباء باختر، وطلب من مسؤولي وسائل الإعلام الأهلية، إن يستفيدوا من أخبار وتقارير وكالة أنباء باختر، باعتبارها مصدرا حكوميا وموثقا في البلاد.

وبحسب السيد “ريـان” فقد تم تأسيس وكالة أنباء باختر قبل ٨٣ عاما،  ويتم نشر أخبارها بثلاث لغات محلية (البشتو، والدرية، والأزبكية) وأربع لغات أجنبية (العربية، والانجليزية، والروسية، والأوردو).

وفي ختام الاجتماع، قال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم إمارة أفغانستان الإسلامية، إن من سياسة الإمارة الإسلامية تعزيز وسائل الإعلام، بالإضافة إلى تحويل أنشطتها إلى المهنية.

وطلب السيد “مجاهد” من مسؤولي الإعلام، ليستمروا في أنشطتهم، وليبذلوا الجهود لتعزيز اقتصاد البلاد.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى