أخبارسیاسةtop

الأحداث الأمنية الأخيرة في البلاد محاولة تشويه لسمعة الإمارة الإسلامية

(كابل/ ٧ ربيع الأول/ باختر)

التقى الدكتور الملا عبد الواسع، رئيس المكتب العام لإمارة أفغانستان الإسلامية، في مكتبه مع عدد من أساتذة المدارس، وخطباء المساجد، ودار نقاش بينهم.

خلال اللقاء، عبر الأساتذة والخطباء عن سرورهم بانتصار الإمارة الإسلامية في البلاد، وقدموا اقتراحاتهم بشأن إنشاء لجنة من العلماء بغرض التنسیق بین الحکومة والعلماء والمدارس، وإعداد خطة شاملة لتثبيت النظام الإسلامية، وتقليل والفواصل بين الحكومة والشعب الأفغاني.

من جهته قال الدكتور الملا عبدالواسع، إن الإمارة الإسلامية قائمة بجهودكم، وترحب بمقترحاتکم ونصائحكم.وأضاف، بأن الإمارة الإسلامية بالإضافة إلى معالجة المشاكل الإدارية، حققت إنجازات كثيرة خلال وقت قصير.

وأكد الدكتور الملا عبد الواسع، بأن العلماء ورثة الإمارة الإسلامية، ومعظم موظفي الحكومة هم علماء المدارس، ونحن نحترمهم ونكرمهم.

کما صرح الملا عبدالواسع، بأن استشهاد العلماء، والأحداث الأخيرة الأليمة التي استهدفت المساجد والمدارس والمراکز التعلیمية إنما هي مخطط لإفشال الإمارة الإسلامية، لكننا لن نسمح للأعداء بتحقيق مرامهم.

وأضاف بأن أعداء الأفغان يطلبون تغيير أفكار الشعب الأفغاني بطرق مختلفة، ويريدون إظهار صورة خاطئة عن الشعب الأفغاني للعالم.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى