أخبارسیاسةtop

بيان وزارة الخارجية الأفغانية بخصوص اختطاف طفل أفغاني من قبل جندي أمريكي

(كابل/ ٢٧ربيع الأول/ باختر)

أدانت وزارة الخارجية الأفغاني قضية اختطاف طفل أفغاني من قبل جندي في القوات البحرية الأمريكية، واعتبرت ذلك عملاً مناقضاً للكرامة الإنسانية، واعتداء على النفس البشرية.

وصرحت وزارة الخارجية في بيان نشرتها، بأنها حصلت على معلومات من مصادر موثوقة بأنه في ولاية فيرجينيا الأمريكية، قام المتهم “جوشا ماست” الجندي في قوات البحرية الأمريكية باختطاف الطفلة الوحيدة التي بقية على قيد الحياة في قصف أمريكي أودى بحياة جميع أعضاء عائلتها.

وأبدت وزارة الخارجية قلقها العميق إزاء هذه القضية، واعتبرت هذا العمل مناقض للقيم الإنسانية، واعتداء على الكرامة البشرية، وأكدت بأنها ستتابع هذه القضية بجدية مع الجهات المعنية الأمريكية، حتى يتم تسليم الطفل لأقاربه.

كما أشار البيان إلى أن القوات الأمريكية المحتلة وحلفائها قامت بإخراج مئات الآلاف من الأفغان من بينهم نساء وأطفال بطريقة سيئة ومخزية للغاية، وزجت بهم في معسكرات ومخيمات، وحرمتهم من أبسط الحقوق الإنسانية والمعيشية.

وطلبت وزارة الخارجية من الدول التي تتواجد فيها هذه المعسكرات والمخيمات، بأن توفر جميع الاحتياجات الإنسانية والقانونية للاجئين الأفغان، وفق القوانين الدولية المعتبرة.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى