أخبارسیاسةtop

ذبيح الله مجاهد وصف تصريحات المسؤول الباكستاني الأخيرة بالمؤسفة

 

(كابل/ ١٠ جمادى الثانية/ باختر)

وصف ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم إمارة أفغانستان الإسلامية، اليوم، التصريحات غير المسؤولة من قبل السلطات الباكستانية تجاه أفغانستان بالمؤسفة.

وبحسب تقرير وكالة أنباء باختر، فقد قال المتحدث باسم إمارة أفغانستان الإسلامية في البيان، “إن إمارة أفغانستان الإسلامية تريد علاقات حسنة مع جميع الدول العالم بما فيها باكستان، وتؤمن بجميع الأمور التي تحقق لها أهدافها”.

وجاء في البيان، “إنه في هذه الأيام تم الإدلاء ببعض التصريحات الكاذبة من قبل السلطات الباكستانية تجاه أفغانستان، والتي نعتبرها مؤسفة”.

وذكر في البيان “بأن الإمارة الإسلامية تبذل جهودها لعدم اسخدام الأراضي الأفغانية ضد أية دولة أخرى بما فيها باكستان”.

واكد البيان على التزام الإمارة الإسلامية بهذا الهدف، لكن دولة باكستان مسؤولة عن بذل جهودها للتغلب على أوضاع بلادها، ولا يليق بها أن تدلي بتصريحات لا أساس لها، لأن مثل هذه التصريحات ليست لصالح أحد.

وجاء في ختام البيان، بأن الإمارة الإسلامية تقدر أمن واستقرار بلادها، وتطلب الاستقرار والأمان لجميع دول المنطقة، وتبذل جهودها في هذا الصدد.

ياتي هذا البيان في حين، قال “رانا ثنا الله” وزير الداخلية الباكستاني قبل أيام، بأن كابل لو تتخذ اجراءات لازمة في القضاء على ملاجئ حركة طالبان باكستان في أفغانستان، فقد تستهدف إسلام آباد هذه الملاجئ داخل الأراضي الأفغانية.

وردت وزارة الدفاع على هذه التصريحات واعتبرتها استفزازية وعارية عن الصحة، مؤكدة على أن أفغانستان لم تخلو من مالك، وإننا مستعدون للدفاع عن جميع أراضي البلاد واستقلالها، ولدينا خبرة طويلة في سبيل الدفاع عن بلادنا.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى