أخبارسیاسةمجتمعtop

كشف قبر أمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد

(كابل/ ١٣ ربيع الثاني/ باختر)

خلال مراسم خاصة، تم الكشف عن قبر الملا محمد عمر مجاهد، أمير المؤمنين ومؤسس إمارة أفغانستان الإسلامية.

وبحسب تقرير وكالة أنباء باختر، فقد تم الكشف عن قبر أمير المؤمنين رحمه الله، وسط حضور الملا محمد حسن آخند، رئيس وزراء إمارة أفغانستان الإسلامية، والمولوي محمد يعقوب مجاهد، وزير الدفاع بالوكالة ونجل أمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد، والحاج خليفة سراج الدين حقاني، وزير الداخلية بالوكالة، وسليمان آغا بهير، نائب حاكم ولاية زابل، وعائلة أمير المؤمنين، وعدد من العلماء والمسؤولين المحليين، حيث يقع القبر في قرية عمرزايي بمديرية سيوري بولاية زابل.

وقد مكث أمير المؤمنين بعد الغزو الأمريكي على أفغانستان، في منزل عبدالجبار عمري، الذي كان يقطع على بعد كيلو مترين من قاعدة عسكرية أمريكية في قرية عمرزايي بمديرية سيوري في ولاية زابل، وقاد من هناك الجهاد ضد المحتلين.

فضل أمير المؤمنين البقاء في هذا المكان حتى وافته منيته، وبعد وفاته دفن بواسطة عائلة عمري في صحراء بتلك القرية، دون أن يعرف أحد بذلك إلا عائلة الملا عبد الجبار عمري.

لذلك، سافر عدد من الكبار مسؤولي الإمارة أفغانستان الإسلامية يوم أمس من عاصمة كابل لزيارة قبر أمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد، مؤسس إمارة أفغانستان الإسلامية، والدعاء له والترحم عليه.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى