أخبارسیاسةtop

نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية: الانفجار الذي وقع في مدرسة بولاية سمنغان جريمة لا تغتفر

(كابل/ ٧ جمادى الأولى/ باختر)

عبر نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية، عن تعاطفه مع أسر الضحايا في الانفجار الذي وقع في مدرسة دينية بولاية سمنغان، معتبرا الانفجار جريمة لا تغتفر، وانتهاكا لجميع القيم الإسلامية والانسانية.

وصرح المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء نقلا عن المولوي عبد الكبير، أنه قال: ببالغ الحزن تلقينا خبر استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين نتيجة انفجار دموي قام به أعداء الدين والوطن في مدرسة بمدينة أيبك بمركز ولاية سمنغان.

واضاف: إنني أدين الانفجار الذي انتهك جميع القيم الإسلامية والانسانية، والذي استهدف مدرسة دينية يردس فيها الطلاب القرآن والسنة في مدينة أيبك بولاية سمنغان، معتبرا الحادث بجريمة لا تغتفر، وتظهر عداوة ورذالة أعداء الدين والوطن.

وطمأن المولوي عبد الكبير مرتكبي الجريمة بالملاقحة والعقاب الشديد.

داعيا سبحانه وتعالى جنان الفردوس لشهداء، والصبرا والسلوان لأسرهم، والشفاء العاجل للجرحى.

مدينة عظيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى